منتدى شروق الأدبي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
يسعد منتدى شروق الأدبي بلقاء أصدقائه وزواره،
ويتمنى أن يكون عند حسن ظن الجميع به
والله من وراء القصد

منتدى شروق الأدبي

يعطي الله المبدعين وسائل للتعبير حرم منها الآخرون لكنهم سيسألون ويجيب عنهم الآخرون فاحرص على إبداعك ليحرص الآخرون على الإجابة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
http://www.kutub.ktaby.com/  مكتبة كتب مجانية
يسر منتدي شروق الأدبي دعوتكم لحضور الأمسية الأدبية التي يقيمها في الخامسة مساء في الإثنين الأول من كل شهر ميلادي،كل عام أنتم بخير
أسرة منتدى شروق الأدبي ترحب بكل السادة الأعضاء وتدعو الجميع إلى المناقشة الهادفة البناءة بكل موضوعية وحيادية
أسرة منتدي شروق الأدبي ترحب بالدكتورة ريم (المها العربية) وتتمنى لها إقامة سعيدة في المنتدى
أصدقاء المنتدي الجدد عند التسجيل في المنتدي يجب تفعيل العضوية كالآتي:أن تفتح إميلك الذي استخدمته في التسجيل بالمنتدى،ثم تدخل علي الرسائل ستجد رسالة مرسلة من المنتدي بها رابط التفعيل الذي يعود بك للمنتدى مرة أخري،وهذا هدفه التأكد من أنك صاحب الميل الذي استخدمته في تسجيل العضوية،ومنتدي شروق الأدبي يرحب بكل الأصدقاء الجدد متمنيا لهم دوام الصحة والإبداع
مجلس إدارة المنتدي
السيد جلال:مديرًا
ناصر صلاح
:
مشرفاً عاماً
محمد حافظ:عضوا
رمضان أحمد:عضوا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» آخر ديسمبر_قصيدة_فيديو
السبت ديسمبر 31, 2016 5:37 am من طرف ozorees_moslim

» دلائل الخيرات
السبت ديسمبر 31, 2016 4:52 am من طرف ozorees_moslim

» إلى الفاتنة
الإثنين أغسطس 01, 2016 1:32 pm من طرف ماندولين

» على مبروك ومرثية للتنوير
الأحد أبريل 10, 2016 9:36 am من طرف مصطفى حسين

» اعتذار.....
السبت أكتوبر 31, 2015 10:34 am من طرف سلمى كرامة

» علاج الاكتئاب
السبت أكتوبر 31, 2015 10:22 am من طرف سلمى كرامة

» اصدار : شرطة الاحلام ( مجموعة قصصية)
الإثنين أكتوبر 26, 2015 7:39 am من طرف رائد قاسم

» شرطة الأحلام ( قصة قصيرة)
الأحد أكتوبر 04, 2015 11:46 am من طرف رائد قاسم

» الحقيبة السوداء (قصة قصيرة)
الجمعة سبتمبر 18, 2015 3:44 am من طرف رائد قاسم

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ozorees_moslim
 
أحمد عبد الشافي
 
soadat
 
قطرات الندى
 
ماندولين
 
حرفوش المجذوب
 
رمضان كامل
 
محمد الميانى
 
سوسن إسماعيل
 
أحمد حسن عمر
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دعوة عامة
J
يسر منتدى شروق
دعوتكم
في الإثنين الأول
من كل شهر ميلادي
لحضور الأمسية الأدبية
في السادسة مساء
كل عام وأنتم بخير
قصيدة الأسبوع
 
1- أبيتُ الرِّقَ
 
منى الغريب
 
دثّروني واتركوني
تدفنُ الأحْزان قبري
لا تلوْموا اليوم قلْبي
أنَّهُ قد ضاق صدْري 
لا تلوموا كبريائي
كبريائي كلُّ عمْري
اتركوني .. لا تُطِيْلُوا
في حديثٍ صار يجْري 
كم شدوْنا وانْتظرْنا
فاقْبلي ياقُدْسُ عُذْرِي
اتركوني.. لا تُبَالوْا
قد أبيْت الرِّق نحْرِي
في غيَابِ الحقِّ زالت
كلَّ أحْلامي وصبْري
هلْ تهبُّوا الآن صحْوّا
بين أبْنَائِي لِتَسْرِي
صيْحَة الأحْرَارِ تَعْدُو
بينَ آلامِي وقَهْرِي
طهِّروا الْأقْصَى بِمَاءٍ
زمْزِمُوْه أَلْفَ عِطْرِ
ولْتُقِيْمُوا الْعَدْلَ حَتَّى
يسْتَوِي مِيْزَانُ أَمْرِي
سطِّرُوا التَّاريِخَ مِنِّي
ولْتُقِيْمُوا الْآن ظَهْرِي
 
******
 
2- بوح .....1
 
 ناصر صلاح
 
من فرط شوقي إليك
 
لم أنم ليلي
 
من شوق ليلي إليك
 
لم يزل حولي
 
أراك في بدره
 
يسمعك في قولي
قصة الأسبوع
 
 1- قتيل
رمضان أحمد
 
طرق الشرطيون الباب . ينعون لهم مقتل أبيهم . مقيدين في صفحات التحقيق كرابيج الأسئلة خطوط طول ودوائر عرض على محيط أجسادهم الغزل الدموي المتساقط من أفواه الذبائح لم يرشد إلى فاعل . في غرف القسوة ضياءها وتهديد هتك العرض فرشها . تطوع الولد الأكبر أن يحمل وزر القاتل .
 
2 - لن أعود
بقلم / أحمد حسن عمر
أستطاعت ظروف عملي ان تبعدني عن زوجتى و أولادى الذين احبهم 
وأرتبط بهم لأقصي درجــة،خصوصا الأمورة الشقية "حبيبة" والتي لا 
أستطيع أن أبتعد عنها،كنت أحاول في إجازتى الشهرية أن أعوضهم عن
فترة غيابي بشراء الفاكهة والحلوي ثم أرتمي في أحضانهم كالطفل الصغير الذي يرتمي في حضن أمه بعد غياب ..في الإجازة الحالية كدت أن أقـبـل باب شقتي قبل الدخول من شدة شوقي لأسرتى،وصلت الساعة الثانية ظهرا قبلت الأولاد،
وأحضرت لهم كل ما طلبوه في آخر مكالمة تليفونية،وأعددت لهم وجبة
الغداء وجلست في انتظار زوجتى التي تحضر من عملها في تمام الخامسة.قمت بوضع كمية كبيرة من العطر علي وجهي وصدري وملابسي ،أخترت أفضل (ترنج) عندي لأقابلها به بعد هذا الغياب،زوجتي تتصل بي وتسألنيعن "ميستي" وهل أعددت لها الطعام ؟ فأخبرتها نعم .. وميستي هذه قطة بيضاء جميلة من طراز  (شيراز)ومن عائلة كبيرة ولها حسب ونسب كما تقول زوجتى !! وتشترى لها طعام خاص من أكبر سوبر ماركت بالمهندسين،ويجب أن تقوم زوجتى مرتين أسبوعيا بعمل فسحة للأميــرة ميستى في أرقي شوارع ميدان لبنان
وصلت زوجتي البيت،فتحت لها،وقفت لكى ترتمي في حضني الذي أعددته لها، هرولت " ميستى "وقفزت فوق ذراع زوجتي التي قبلتها وقالت لها:وحشتنى، وحشتيييييني يا مستي !!وميستى تهز زيلها بفخر وسعادة وتنظر لي نظرة غريبة لا أفهمها !!وأنا واقف بالترنج الجديد بجوار الباب أنتظر دورى !
سألتني زوجتي:أنت ايــة لابس  ونازل ؟!فأخبرتها نعم ...ولن أعــــــود !! 
من أخبار الأدباء
أسرة منتدي شروق الأدبي
تهنيء الشاعر
السيد جلال
بصدور ديوانه الجديد
"لحظات ما قبل دخول الجنة"
له من أعضاء
منتدى شروق الأدبي
كل التقدير
وأجمل التهاني
&&&&
كما حقق الشاعر
السيد جلال
المركز الثاني بمسابقة
كتاب الجمهورية
في شعر الفصحى لعام 2012
********
كما تهنيء أسرة المنتدى
أعضاء مجلس الإدارة الجدد
* الشاعرة:منى الغريب
* الشاعر:أحمدعبدالشافي
 * الشاعر:أحمد حسن عمر
&&&&&&&&
أمنياتنا بالتوفيق للجميع
معلومة
 
لعلاج مرض السكر
 
تغلي كمية من ورق الزيتون في لتر ونصف ماء حتى يغلي ويقلب الماء عند الغليان (3) دقائق ثم تتركه لتخليصه من الغبار وترشحه وتأخذ القطارة (الماء فقط ) وتعبئة في زجاجة ليست بلاستيك وتضعه في الثلاجة وتشرب منه فنجان قهوة عربي كبير أو كأس (3) مرات يومياً قبل الأكل مع إيقاف جميع أنواع أدوية وعلاجات السكر وتقوم بمراقبة السكر بالتحليل خلال اليوم الأول والثاني والثالث وبعدها تقرر هل تستمر أو لا ؟
ملاحظة :اختر الأوراق الجيدة ويجب أن تأخذ واحده منها وتمضغها إذا هي لاذعة ومره فهي
مسابقات
الأخوة الأصدقاء أعضاء
منتدى شروق الأدبي
ترقبوا المسابقة الأدبية
التي تعدها أسرة المنتدى
وسوف تعلن عنها
في موعد لاحق قريب 
إن شاء الله

شاطر | 
 

  'الغزالة' رواية غير مألوف الروايات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رمضان كامل
مبدع كبير
مبدع كبير


عدد المساهمات : 309
نقاط : 732
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: 'الغزالة' رواية غير مألوف الروايات   الإثنين يناير 20, 2014 8:23 am


 'الغزالة' رواية غير مألوف الروايات


تقييمات : [0]

نون - السبت 20 / 03 / 2010 - 09:56 مساءً



"الغزالة" أحدث إبداعات الكاتب قاسم مسعد عليوة، وصدرت عن مطابع دار الهلال القاهرية ضمن سلسلتها الشهيرة "روايات الهلال".


من المتوقع أن يثير البناء الفني لهذه الرواية جدلاً في الأوساط الأدبية، فهي رواية كما يصفها مؤلفها غير مألوف الروايات، وإن احتوت على العناصر التي تحتويها سائر الروايات. دعَّم المؤلف وصفه هذا بتسجيله إياه برأس الغلاف الداخلي من خلال عبارة هي الأغرب من نوعها، ولعلها المرة الأولى التي تصدر فيها رواية تحمل الوصف الذي وصفها مؤلفها به: "رواية غير مألوف الروايات.. رواية ككل الروايات".


وتتدرج جمل ثلاث في تهيئة القارئ للولوج إلى أبهاء النص. أولى هذه الجُمَل جملة الإهداء، وقد أهدى المؤلف روايته "إلى من يبحثون عما لا يجدون"، وفي هذا إشارة ـ بل إشارات ـ إلى الكد الذي يعانيه الباحثون عن الحقيقة والمُجدِّين في التنقيب عن إجابات عصية لأسئلة الوجود.

الجملتان الأخريان هما جملتان تصديريتان تلفتان الانتباه إلى الاتجاه الذي يريده المؤلف، كل جملة منهما استقلت بصفحة وحدها باعتبارها عتبة من عتبات النص. الجملة الأولى تتناص مع القرآن الكريم في البناء لا الدلالة، وتُعلي من شأن المجاز وتقرنه بالحياة ذاتها: "ولكم في المجاز حياة"، وبالفعل الرواية حافلة بالمجاز، ويكاد يشكل هو والرمز الأساس الجمالي الذي بنيت عليه الرواية؛ والرمز هو ما أشارت إليه الجملة الأخرى كأمر واقع لا مناص من معايشته، وبهذه الجملة يحث المؤلف قارئها على تأمل الرمز وعدم التهرب منه، وإن كان صعباً عويصا، وهي جملة تحمل معاني الطلب والرجاء، مثلما تحمل معاني الأمر والنهي: "لا تخف من العويص.. ولا تفر من الرمز".


وتميز غلاف الرواية الذي صممه الفنان الشهير محمد حجي بغزالتيه الرشيقتين: غزالةٌ أم ورشأ رضيع يمتص اللبن من ضرعها الذي لا يكاد يبين، الأمر الذى يوحي ولا يُفصح، ويفتح أبواب الأسئلة على مصاريعها، فهل هي غزالة واحدة كما يشير العنوان، أم هما غزالتان كما يوضح الرسم؟ وإذا كانتا غزالتين فلماذا اقتصر العنوان على غزالة واحدة؟ وهل للام التعريف دلالة ما؟ وإلى أي معنى يرمي فعل الرضاعة والرواية نفسها لم تشتمل على مشهد كهذا المشهد الغلافى؟ وهكذا.


وقد وفق المؤلف في وصفه الرواية بأنها غير مألوف الروايات فهي لا تشتمل على عُقد كتلك التي اعتاد القارئ أن يُجهد نفسه في سبيل البحث عن حلول لها؛ أو يضطر إلى قياس الحلول، التي قد يقدمها المؤلفون له، على المستقر من المعايير التي استهلكت وخلقت وطالتها يدُ القِدَم، وحبكتها هي الأبسط بين حبكات الروايات المتداولة؛ وهي مقسمة إلى فصول معنونة، وكل فصل يضم عدداً من المقاطع المرقمة. ويكاد يكون كل فصل قصة مستقلة بذاتها؛ بل إن كل مقطع يكاد يكون بدوره قصة وامضة مكتملة الأركان؛ ومع هذا فثمة وحدة عضوية تجمعها كلها وتشد وشائجها إلى بعضها إلى البعض.


وعلى ما تحتويه لغة السرد من بلاغة مستمدة من التراث، فإنها تحتوى أيضاً من مفردات العصر الكثير، الأمر الذي قدم حلاً جمالياً لمشكلة الأصالة والمعاصرة، ورقي التعبيرات المتوجهة وجهة تراثية مثل الزركشات والتوشيات اللفظية التى عادة ما تخفى هشاشة البنية وضعفها، وأضفى على المفردات وثيقة الصلة بالزمن الراهن قدراً من الرصانة لا ينكر.


والرواية مترعة حتى الفيض بمواجيد وشطحات الصوفية، وإنْ اتجهت وجهة مضادة للمفاهيم السائدة في الكتابات التي تتناول الصوفية والصوفيين بإعلائها من شأن العقل ورفضها للعزلة وتبنيها لدعاوى الاستنارة والتقدم، جنباً إلى جنب تناولها لقضايا الحياة ووقوفها أمام أسئلة الوجود.


وعلى الرغم من أن الرواية تحيل إلى الكتابات الصوفية بعنوانها وشخصياتها وبالفيض الإشراقي الذي تتيحه لغتها، فإنها لا تدور في الفلك الصوفي المعتاد في الكتابات التي تنحو ذات المنحى، ولا تتخذ من الصوفية قناًعاً ولا تستغرقها تهويماتها ولا يعتري شخصياتها ما يعتري الصوفيين من أحوال تقف بهم عند حافة الخبال، وإنما هي تستفيد فقط من جماليات المنجز الصوفي لتقدم مفاهيم تنتصر للفكر الرشيد، ولا تزدري الجسد والممارسات الدنيوية.

تجربة جديدة شكلاً ومضموناً تلك التي يقدمها قاسم مسعد عليوة في روايته، ففيها اجتراء صياغى اعتمد تفكيك عناصرها وإعادة نظمها باتجاه خطى مقتحم لآفاق التأويل أفقاً إثر أفق؛ ومع كونها محتشدة بالأحداث والمواقف وتتضمن شخصيات وعلاقات وصراعات، شأنها شأن سائر الروايات، فإن شخصيتين بشريتين فقط، هما شخصيتا المعلم وتلميذه، تحتكران كل فصولها؛ وترافقهما غزالة تكاد تشبه غزالة ابن عربي الصوفي الأشهر في بعض ملامح، غير أنها تختلف عنها في التصرف والمسلك، لتغير المرعى والمرتع.


تستفيد الرواية إذن من المنجز الجمالي الصوفي، ومع هذا لا تتقنع بالصوفية ولا تتلبسها، ولا تقف من الخرافات الملتصقة بها موقف المتبني أو المهادن، وإنما تواجهها وتتجه بها اتجاهاً عكسياً؛ وتعيد شخصية "المعلم"، إلى الأذهان شخصية "زرادُشت" نيتشة، و"نبي" جبران، و"حلاج" عبدالصبور، وشخصيات الصوفيين الإسلاميين العظام، لكن بملامح مختلفة وفي مواجهة قضايا جد مغايرة.


"الغزالة" رواية جديرة بالقراءة، ونتوقع أن تثير جدلاً فى الأوساط الأدبية لاسيما حول بنائها غير النمطي.

 

صحيفة نون الإلكترونية >> نون الثقافية
           عدد القراءات : 1062
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
'الغزالة' رواية غير مألوف الروايات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شروق الأدبي :: الفئة الأولى :: إبداعات للمناقشة والنقد-
انتقل الى: